Featured Video

ضع بريدك الالكتروني:

Delivered by FeedBurner

رسائل نور - المقدمة


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم حمدا كثيرا طيبا يوافي نعمه التي لا تعد ولا تحصى ويكافئ مزيد إحسانه فكم له علينا من نعم لا نؤدي شكرها ومازال ينعم علينا ويتفضل ويجود ونحن لا نشكر وإذا ابتلينا لا نصبر بل نقابل إحسانه بمعصيته ولا نستحي وندعي محبته ومازال يسترنا وينتظر عودتنا إليه ونزيد في العصيان ويزيد في الستر وما زال ينتظر الرجوع والتوبة وما زلنا نغتر بحلمة ونسينا انه قوي عزيز جبار السموات والأرض ونسينا أن أخذه أليم شديد اللهم لا تعاملنا بعدلك وعاملنا بكرمك ورحمتك فإنا ذنوبنا لو كان لها لون لعكرت صفو الماء العذب الفرات ولو كان لها رائحة لنغصت علي الخلق عيشتهم ولكن دوما أنت الرحيم الذي يستر ولا يفضح وأنت الذي يقبل التوبة عن عبادة ويعفو أشهد أنك أنت الله الملك لا اله إلا أنت أرحم الراحمين خالق الكون ومدبر أموره ترزق المؤمن والكافر وتطعم الفقير الجائع والغني المسرف وتجبر الكسير وحكمك عدل وقولك حق ولست بظلام للعبيد 

وأشهد أن سيدنا وقرة العيون وحبيب رب العالمين سيد الخلق وخاتم الأنبياء والمرسلين نبي الله الأمين سيدنا ومولانا محمد صلى الله عليه وآله وسلم أشهد أنه عبد الله ورسوله وصفوة خلقه وحبيبه أشهد أنه أدي إلينا الأمانة وما حفظناها وبلغ إلينا الرسالة وما عملنا بمقتضاها وندعي محبته وإتباع سنته وما الادعاء إلا كذب علي أنفسنا وتضليل لها وخروج من حمى شريعته ندعي الإتباع وغرق أكثرنا في الابتداع وليس الكلام عليه قفل ولا باب إلا من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب
اللهم اجزه عنا خير الجزاء فانه أدي وبلغ وما قصر ونسألك أن تردنا إليك ردا جميلا فإن قصرنا وعصيناك فليس عصيان كفر وطغيان لكن غرتنا أنفسنا يا رب وسرنا خلف الشهوات  وزينة الدنيا ومتاعها وان كان هذا فعلنا الظاهر لديك والذي لا يخفى عليك فأنت تعلم أننا نحبك ونحب شرعك ونبيك ونعلم أننا علي معصية ونرجوا توبة ورجوع فخذ بأيدينا إليك ولا تطردنا عن بابك بجحودنا ومعاصينا فأنت الكريم الذي لا يرد سائل ولا يطرد عن بابه مستجير اللهم إنا نستجير بك من أنفسنا ومن الدنيا بزخرفها ومتاعها فأجر عبيدك يا ملك الملوك ورب الأرباب وسيدنا ومولانا 
وسلم تسليما كثيرا عليه واله الطيبين الطاهرين ورضي الله عن أصحابه الكرام الأعلام اهل الفضل والشرف وبعد
فقد سألتني أخت فاضلة أريد أن التزم وأرادت النصيحة وأنا اعذر السائلة لأنها لا تعرف أنني أولى بالنصيحة منها ولولا ستر الله لكان ما كان ولكن الله كريم يستر ولا يفضح والله تعالى حييٌ ستير يحب الحياء و الستر رحيم سبحانه وتعالى وترددت بعد أن وعدت بالكتابة ثم عزمت علي الكتابة وقلت نتناصح وأخاطب من يعاني مثلي ومثلها ونتذكر ونسعى فلا يحجر علي عاصي أن ينهي عن نفس معصيته فلربما تاب الله علينا بتوبة منصوح نصحته وأمرته بمعروف ونهيته عن المنكر ونسال الله لنا ولكم التوبة والمغفرة.
وقد عزمت أن تكون نصيحتي علي شكل رسائل موجزه المضمون كبيرة المعاني أخاطب فيها النفس بكلمات بسيطة لكن في حدود وحمى الشرع بدون فلسفة ولا حوارات النفس الشيطانية التي لا تعتمد علي سند شرعي صحيح
والله أسأل أن يوفقني إلي ما فيه رضاه وأسأله سبحانه أن يرزقني الإخلاص والقبول.

                                                                                    في يوم الجمعة
                                                                                     4 ربيع أول 1433
                                                                                    الموافق 27 يناير2012