Featured Video

ضع بريدك الالكتروني:

Delivered by FeedBurner

رسائل نور- الرسالة الاولي (هل حقا تريد أن تلتزم؟ ولماذا؟)


هل حقاً تريد أن تلتزم ؟
هذا السؤال لابد أن تسأله لنفسك قبل أن تسعى للمساعدة فكثير منا إن نوي أن يلتزم وسعى في البحث عن معين ناصح يأخذ بيده سيقدم له النصيحة ويبين له طريق الالتزام لكن هل يأخذ بهذه النصائح ويعمل بها ؟!
هذا السؤل عندما تسأله لنفسك ضع نصب عينك هدف تريد تحقيقه وهذا الهدف هل هو الالتزام في حد ذاته أم رضى الله سبحانه وتعالي لان هناك فرق كبير بين ان التزم وبين ان ارضي الله سبحانه وتعالى فالالتزام اكثر افعاله ظاهريه يراني الناس اصلي واصوم واطلق لحيتي او البس حجابي واسعي في الخير وافعل الخير لكن هل اصلي لله ام ليقال اني اصلي وهل افعل الخير ليقال اني من اهل الفلاح والصلاح ام لله وقس علي ذلك سائر الاعمال فالهدف لابد أن تحدده مسبقا ولابد أن يكون هدفك رضى الله سبحانه وتعالي ولا يعبر عن مقصدي افضل من هذا الكلام الذي قاله بن قيم الجوزيه في كتابه اعلام الموقعين ( فمن خلصت نيته في الحق ولو على نفسه كفاه الله ما بينه وبين الناس ، ومن تزين بما ليس فيه شانه الله) فإن العبد إذا خلصت نيته لله تعالى وكان قصده وهمه وعمله لوجهه سبحانه كان الله معه فإنه سبحانه مع الذين اتقوا والذين هم محسنون وعن ام المؤمنين عائشة قالت:من أسخط الناس برضاء الله عز وجل كفاه الله الناس ، ومن أرضى الناس بسخط الله وكله إلى الناس. فلا تغتر برضا الناس ولا تهتم لسخطهم واجعل هدفك رضا الله الملك ربك الذي خلقك وامرك ووجب عليك الطاعه


0 التعليقات :

إرسال تعليق

يسعدني تفاعلكم