Featured Video

ضع بريدك الالكتروني:

Delivered by FeedBurner

الرضا

 يقول الرسول عليه الصلاة والسلام :
(( ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربّاً , وبالإسلام ديناً , وبمحمد رسولاً )) رواة مسلم , وقال : (( من قال حين يسمع النداء , رضيت بالله رباً , وبالإسلام ديناً , وبمحمد رسولاً غُفرت له ذنوبه )) رواة مسلم .

يقول الإمام ابن القيّم الجوزيّة رحمه الله :

(( هذان الحديثان عليهما مدار مقامات الدين , وإليهما ينتهي , ولقد تضمنّا الرضا بربوبيته سبحانه وألوهيته , والرضا برسوله والانقياد له , والرضا بدينه والتسليم له .
· فالرضا بألوهيته يتضمّن الرّضا بمحبته وحده , وخوفه ورجاءَه , والإنابة إليه , وعبادته والإخلاص له .
· والرّضا بربوبيته يتضمّن الرضا بتدبيره لعبده , والتوكل عليه , والاستعانة به , والاعتماد عليه , وأن يكون راضياً بكل ما يفعل الله به .
· والرضا برسوله يتضمّن كمال الانقياد له , والتسليم المطلق إليه بحيث يكون أولى به من نفسه , فلا يتلقّى الهدى إلا منه .
· أما الرّضا بدينه : فإذا قال , أو حكم , أو أمر , أو نهى , رضي كلّ الرّضا , ولم يبقَ في قلبه حرج من حكمه , ولو كان مخالفاً لهواه )) مدارج السالكين : 2 / 173 .

1 التعليقات :

فهمنا لماذا علماءنا يدندنون حول الأصول الثلاثة ...جزاك الله خيرا يافكري ورزقك زوجة صالحة آآآآآآآآآآمين.

إرسال تعليق

يسعدني تفاعلكم